مطـــاعم الرومانسية
مطـــاعم الرومانسية

سانتياغو يحتضن رابع نهائي ليبرتادوريس يقام خارج القارة

سانتياغو يحتضن رابع نهائي ليبرتادوريس يقام خارج القارة
Header ad
,

سيلعب نهائي كأس ليبرتادوريس للمرة الأولى خارج الأميركيتين بعد مرور 58 عاماً على إطلاقها، بعدما أعلن “كونميبول” اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم، موافقته على خوض النهائي في قارة وملعب محايد، عقب الأحداث التي تعرض لها لاعبو بوكا جونيورز قبل مباراة الإياب بين الفريقين يوم الأحد الماضي.

ومن المقرر أن يلعب الغريمين الأزليين، ريفر بليت وبوكا جونيورز، مباراة الإياب في ملعب سانتياغو برنابيو الخاص بنادي ريال مدريد، بعدما هاجم مشجعو ريفر بليت حافلة بوكا جونيورز قبل مباراة الإياب التي كانت من المفترض أن تقام على “إل مونيومنتال” ملعب ريفر بليت.

وبعد شد وجذب بين كونميبول ورئيسي الناديين والاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، تقرر خوض المباراة في إسبانيا وهي المرة الأولى التي ستركل فيها كرة نهائي البطولة القارية الكبرى خارج أميركا الجنوبية والشمالية.

وتعرف بطولة كوبا ليبرتادوريس، والتي تعني كأس المحررين، بأنها خاصة بأندية أميركا اللاتينية دون غيرها، وسميت بهذا الاسم تقديراً لأشهر من ساهم في تحرير القارة اللاتينية من الاستعمار الأوروبي تحديداً إسبانيا والبرتغال، وكان من أشهر المساهمين بتحرير القارة هم سيمون بوليفار وبرناردو أوهيغنز وخوسيه دي سان مارتين وغيرهم، وتم تسميتهم بالمحررين كرد فعل على قائمة المستعمرين الشهيرة والتي يترأسها هرنان كورتيز وفرانشيسكو دي أوريانا.

وكان قد سُمح باستضافة الأندية المكسيكية في البطولة اللاتينية في عام 1998 وصولاً إلى 2016، قبل أن يتم تغيير شكل البطولة وقوانينها في نسخة عام 2017. وتعتبر المكسيك ثالث دول قارة أميركا الشمالية والتي تضم الولايات المتحدة الأميركية وكندا.

وتعود أول نسخة أقيم فيها نهائي البطولة خارج أميركا الجنوبية إلى عام 2001، في لقاء الذهاب على ملعب “أزتيكا” المكسيكي الشهير عندما واجه بوكا جونيورز مستضيفه كروز أزول، كما هي الحال في مباراة الذهاب من عام 2010، عندما لعب إنترناسيونال البرازيلي أمام مستضيفه غوادالاخارا المكسيكي على ملعب “أومنيلايف”، ونهائي نسخة 2015، عندما حل ريفر بليت ضيفاً على كلوب دي فوتبول تيغريس دي لا يونيفرسيداد أوتونوما دي نويفو ليون الشهير بأحرفه الأربعة “يو آي إن إل”، وأقيمت مباراة الذهاب على ملعبه “إستاديو يونيفرسيتاريو” في مدينة سان نيكولاس، قبل أن يتوج الأرجنتينيون بالقاب القاري في لقاء الإياب.

Header ad

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

Header ad